Saturday, March 21, 2009

حينما يكون وراء كل اسم قصة



نقلا عن إيلاف

هذا التقرير عن بعض اسماء الدول والمدن وسبب التسمية ومعانيها، تقرير حلو حبيت اني انقله لكم

ايطاليا

وتعني كلمة ايطاليا المشتقة من اليونانية “ارض العجول”، حيث كان اله العجول “مارس” رمزاً للقبائل الساكنة في جنوب الجزيرة التي تحولت فيما بعد الى بلد سمي ايطاليا، ومن هنا كانت البداية حيث اطلق على جنوب ايطاليا الحالية الاسم قبل ان يشمل الجزيرة، حيث جرى التعميم على عهد الفتوحات التي بدأتها الامبراطورية الرومانية

روما

سميت روما على اسم اول حاكم لها “روميلوس” ويعتقد ان اصل الاسم يعود الى جذور يونانية، حيث يعني الاسم الاصلي “الشجاعة”، وهناك بعض الباحثين اللذين يرجعون الاسم الى لغة الباسك، والباسك اقليم يقع الى الشمال من اسبانيا وجنوب فرنسا، ويعني الاسم بهذه اللغة “الحائط”

فرنسا

تعود اصول الاسم الى اللاتينية “فرانسيا” وهي الاشارة الى “ارض الفرنسيين” او “فرانك لاند” ويعتقد ان الاسم فرانك يعود اصله الى “البورتو – جيرمان” اي الى مزيج من البرتغالية الالمانية وتعني “ارض رماة الرمح” فيما يعيد البعض اصل الاسم الى اللغة الالمانية القديمة ويعني “الارض الحرة” وكلمة الحرة معاكسة “للعبدوية” وقد استخدمت فرنسا عملة “الفرنك” التي تعني “الحرة” حتى استبدلته باليورو منذ بداية العقد الحالي

الأندلس

الاندلس اسم اطلقه العرب على شبه الجزيرة التي تقع فيها كل من اسبانيا والبرتغال وفي اصل الاسم العديد من النظريات، فهناك من يقول ان الاندلس مشتق من الاسم “اتلانتس” وهم تفسير ظهر حديثاً في اسبانيا دون ان يدعمه اي سند تاريخي، اما النظرية الاقدم فتشير الى ان اسم “الاندلس” مشتق من قبائل “الفاندال” التي سكنت المنطقة وانتقل العديد من افرادها من اسبانيا الى شمال افريقيا. والنظرية الثالثة والتي ظهرت في الثمانينات ان الاسم مشتق من قبائل المانية هاجرت الى المنطقة ووجدت مساحات واسعة من الاراضي خلال عهد “فيسكوثيك” والذي كان يعرف من خارج المنطقة باسمه اللاتيني وهو “لوت غوثلاند”، وقد سمت القبائل الالمانية مناطقها الجديدة باسم “لوت لاندرز” وهو اشتقاق قريب من “اندلوز”

باريس

سكنت المنطقة التي تعرف باريس اليوم وهي اكبر مدن فرنسا وعاصمتها، قبائل عرفت باسم “باريزي” وقد سكنوا باريس التي كانت تعرف بـ “لوتيتا” خلال 600 سنة من الاحتلال الروماني وقد جرى اعادة تسمية المدينة الى اسمها الحالي في عهد يوليانوس المرتد “او الجاحد” وهو الامبراطور الذي حاول ان يعيد احياء الوثنية في الامبراطورية الرومانية في حوالي 360 ميلادية ولكنه فشل لتعود الامبراطورية من جديد الى المسيحية. ويعتقد المؤرخون ان معنى اسم “باريزيا” الذي اشتق منه الاسم “باريس” هو “الناس اللذين يعملون” او “الحرفيين” وتعرف المدينة بين مدن العالم بأسم “مدينة النور” او “عاصمة النور” باعتبارها عاصمة للتعليم والفكر وباعتبارها من اول المدن التي اضاءت شوارعها بالانوار

اسبانيا

الاسم اطلقه الرومانيون على المنطقة التي تقع عليها اسبانيا اليوم، واصل الاسم “هسبانيا” وفي اصل الاسم العديد من النظريات، فهناك من يقول ان الفينقيون اللذين غزوا المنطقة وهم قادمون من قرطاج اطلقوا الاسم على هذه المنطقة من الاسم “شافانيا” وهو الاسم الذي اطلقوه على الكائنات الوبرية وهي كائنات بجحم الارانب وتكتسي الفرو “كالسنجاب مثلاً” وهي حيوانات تنتشر في شمال افريقيا ولذلك سميت شافانيا اي “ارض الوبريات” او “ارض الارانب”.وهناك نظرية اخرى تقول ان اسم المنطقة مشتق من الاسم القديم لمدينة “اشبيلية” والذي كان “هيسباليس”، والذي يعتقد انه مشتق من اسم قديم جداً لهذه المنطقة وهو “هيسبا” ولكن لم تحتفظ السجلات التاريخية به. ويعتقد ان “هيسباليس” نفسه اشتق من اليونانية ويعني “ارض الشمس”، وسماها الرومانيون “هيسبيريا”، فيما سماها الباسكيون “ايزبانزا” وتعني بلغتهم “الحد” او “الحافة” وكلها تعد من فرضيات اصل الاسم

بغداد

يعتقد ان اصل اسم “بغداد” هو ايراني ويعود الى الفارسية الحديثة ويعني “هدية الله” او “عطية الله”، فيما يرجع البعض اصل الاسم الى الفارسية التي ظهرت خلال العصر الوسطي ويعني “الحديقة المعطاة من الله” او “الرياض المهداة من الله”، وقد حاول الفرس تسمية المدينة بهذه الاسماء لبعدها عن اي تأثير سياسي او اقتصادي وقت ظهورها، قبل ان يكشف عن موقعها العباسيون اللذين اتخذوا منطقتها عاصمة لهم، وسماها ابوجعفر المنصور مدينة السلام في اشارة الى “الجنة” وهو ما يوافق التسمية الفارسية وهي “الرياض المهداة من الله”.وقد قام ابو جعفر المنصور باطلاق اسم “مدينة السلام” على بغداد، وقد اتخذ هذا الاسم في كل تعاملات الخلافة الاسلامية على عهده

القاهرة

يعتقد ان اسم القاهرة اشتق من ظهور “المريخ” في السماء اثناء تأسيسها، والمريخ باللغة اليونانية يدعى “اريس” وبالعربية القديمة يسمى “النجم القاهر” او “النجم الذي ينتصر على اعداءه” وهو يلخص بـ “قاهرة العدا”، وقد اكدت الايام اصل هذا الاسم حينما تحولت القاهرة الى “قاعدة” حيث استقرت فيها الجيوش التي “قهرت” جيوش مقابلة لها جاءت من المستوطنات المجاورة لها للسيطرة عليها حيث يعيد البعض اصل الاسم الى هذا الاتجاه، وهناك من يعيد الاسم الى اصل فارسي فـ “كارو” يعني قاعدة الجيش ومنها يأتي “القاهرة”

لندن

يعتقد ان اسم لندن ظهر بحلول العام 900 ميلادية، ويعتقد ان الملك لود هو الذي اطلق الاسم على المنطقة التي تقع فيها لندن اليوم، وسماها “كاريلود” ثم “كاريلودين” ثم اختصرت الى الجزء الاخير من الاسم “لودين” ثم “لندن”. وتقول بعض النظريات ان الاسم مشتق من الويليزية الحديثة ويعني “القرية” او “مدينة في بستان” وهناك نظرية تعيد اصل الكلمة الى كلمة اشتقت من الواقع الجغرافي للمدينة وهو “غلوين دين” ويعني “مدينة الوادي”.اما الاسرائيليون فيقولون ان احدى القبائل الاسرائيلية التي تعود الى ان احفاد “دان” احد ابناء يعقوب الاثني عشر سكنوا المنطقة وقد سموها بالعبرية “ابودي اوف دان” ويعني “البلد التي يقيم بها دان”

انجلترا

ويعتقد ان الاسم اشتق من “انجلز” وهو اسم حملته اكبر القبائل الالمانية التي استقرت في المنطقة في حوالي القرنين الخامس والسادس الميلاديين، وقد حملوا هذا الاسم معهم من شبه جزيرة “انجلين” وهي المنطقة التي تقع فيها الدنمارك الواقعة شمال المانيا.اما حقيقة اسم “انجلز” فيعتقد انه يعني ما تحمله الكلمة من معنى اليوم باللغة الانجليزية وهو “الملائكة” وهو التفسير الشعبي للمعنى، اما “انجلز” فيعقتد ان شكل المنطقة التي تقع فيها الدنمارك والتي تشبه “صنارة صيد” هو اصل كلمة “انجلز” الذي يصف شكل المنطقة تماما

2 comments:

memories of a gay-sha said...

الرياض :
إسم على غير مسمى حيث أن رياض هو جمع روضه والروضه هي الحديقه الجميله الغنا ( أعتقد :) ) بينما المدينه الرياض ليست الا مدينه غابره قاحله صحراويه لا نرى فيها غير اشجار الصبار ,, والتفسير المنطقي الوحيد لتسميتها بالرياض هو أن أول من سماها بهذا الاسم قصير النظر أو أعمى والله اعلم


هذي اضافه من عندي ان شاء الله تفيدك

غريب said...

حلوة مشكور عليها كثير

معلومات مفيدة

اسمحلي ريكي

سعوووووود تعليقك على الرياض حلو