Sunday, May 20, 2007

!!! مفتي الرضاعة





ما ان نقوم بنسيان شخص متخلف حتى يظهر لنا شخص اشد غباء وتخلفا، لا تستغرب، وابتسم، فأنت في العالم العربي


منذ ثلاثة ايام ظهر علينا رئيس قسم الحديث في كلية اصول الفقه في الازهر "لاحظوا الازهر وليس مستشفى الامراض العقلية" الدكتور عزت عطية ليفتي لنا ان المرأة الموظفة عليها ان ترضع زميلها في العمل لتحليل الخلوة بينهما، وان هذا يحلل الخلوة بينهما ولكن لايمنع زواجهما!!! يعني كوووووووسا


اريد ان اترككم دقيقة لكي تستوعبوا هذه الصدمة، او ربما لتضحكوا قليلا او كثيرا

هل انتهيتم؟؟

حسنا :)

لنكمل موضوعنا

تخليوا امرأة في منتصف العمر في عملها تقوم بارضاع زميل لها في المكتب المقابل!!!! طبعا في نظر مفتينا "عيني عليه باردة" حلال!! يخرب بيتك هذا وانت من علماء الازهر، يبدوا ان الكثير من المتأسلمين اصبحوا يفقدون عقولهم مع مرور الوقت وذلك لاني سمعت الكثير من الفتاوي الغريبة تخرج من هنا و هناك، اعتقد ان لعنة حلت بعقولهم وذلك لكثرة ما ازعجونا بفتاويهم المجنونة.... آل رضاعة آل

والى مزيد من الهبل والجهل والتخلف يا امة الاسلام

رحم الله من قال
"يا امة ضحكت من جهلها الامم"

4 comments:

soso said...

والله يا اخي العزيز هذا الزمن هو زمان الفتن والإفتتان,,وبدأت أأمن انه زمن من لا عقل له أيضا!!!.


لقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام(في أخر الزمان تكثر الفتن,فسأل رجل الرسول وقال له ماذا نفعل ان كثرة,قال له الرسول(إلزم عليك بيتك),,

أما في قضية الفتاوي فلا اعلم أي لعنة حلة على عقول بعض علمائنا واي لعنة حلة علينا نحن لنتكل عليهم في فهم ديننا!!!

القرآن واضح والسنة توضح وكتب الفقة مليئة بالإجتهادات,,

ولو كل شخص فينا بحث عن جوابة في كتاب الله بنفسه او سنة نبية لكنا في افضل حال ,,ولاكنا تعودنا الإتكالية حتى في قضايا ديننا لذلك سنستمر في الانحطاط إلي مالا نهاية,,,,,,

وهناك قاعدة دينية ثابته تقول((إستفتي قلبك)),,,

اللهم اعفي عن علمائنا فانهم اجتهدوا فإن اصابوا فهو خير وإن أخطؤا فأنت عفوا رحيم تحب العفوا فعفوا عنا وعنهم,,

اللهم احمنا من الفتن وقومنا واستر علينا في الدنيا وفي الأخرة,,
ــــــــ
تعليق على الفتوه (القضية ليست قضية خروج هذه الفتوي القضية عندما تبدأ النساء بتطبيقها وتجد من يناصر هذه الفتوي ويعتبرها ....لا تعليق))(مسخرة والله))الله يعفي عنا وعنهم!!

أللهم احي قلوب وعقول أبنائنا وأهلنا وأمة الإسلام جميعا,,,
تحياتي لك,,
وأن نختلف ليس معناه أن نصبح أعداء

george said...

عفوآ..لى تعليق
المسلمين وصلوا إلى ماهم عليه ألآن بسبب الإنغلاق الفكرى الذى أحاطوا أنفسهم به ولم تزيد مصادر فتواهم إلا على الكتب الصفراء التى تقبع فوق أرفف متربه ليزداد عمرها سنه وراء أخرى وهى جامده لاينالها التغيير أو يمسها التطوير
لم يجهدوا أنفسهم أن يتكيفوا مع التغيير الذى أصاب المجتمعات ومنها المجتمعات ألإسلاميه..لذلك فالفتوى ترتكن على مدخلات عمرها ألف وأربعمائة سنه بل يزيد لتحاول أن تتعايش مع مفاهيم القرن الحادى والعشرين..
الشىء الخطير لديكم أن من أطلق تلك الفتوى قد أعلن عن عدم ألإعتداد بها فى خلال خمسة أيام فقط..مما يصيب إن لم يكن أصاب فعلا جمهور المسلمين بالشك وفقدان المصداقيه لمن يقدم على الفتوى وهو الخطر الكبير الذى يتهدد جمهور المسلمين
أرجو أن تتقبل مداخلتى وأن تعتبرها مداخله محايده لاأكثر

"Gay Boy" Weekly said...

soso

انتي قلتي جملة مهمة وهذا اللي انا اسويه في حياتي اليومية، الانسان مفروض يعتمد على القرآن والسنة في ايجاد الاجوبة على اسئلته

يعني القرآن واضح والسنة واضحة ليش نعقد الامور البسيطة خصوصا وان الدين الاسلامي معروف انه دين يسر وليس عسر

خصوصا ان الاسلام لايوجد به اصلا شيء او منصب اسمه رجل دين... هناك علماء ممكن نطلب مساعدتهم في فهم بعض الامور خصوصا انه تفسير بعض الامور يحتاج لقدرة لغوية كبيرة مو بس شريعة.... اما اللي نشوفه انه الكل صار رجال دين والكل صار يفتي وكل فتوى اقوى من الثانية

الله يستر على مستقبل مجتمعنا من هالخرابيط

"Gay Boy" Weekly said...

george

انا معك ان هناك الكثير من المتحجرين فكريا واتباعهم ممن يشددون قبضتهم على المجتمعات الاسلامية تحت غطاء الدين، والدين منهم بريء

لو تعلم كل شخص ان يجعل عبادته امر خاص جدا وشخصي بينه وبين خالقه لما وصلنا الى هذا الحال، لكن التحجر العقلي والقيام بأمور غير مقبولة تحت ستار الدين هي المشكلة الكبرى