Sunday, May 10, 2009

صعوبات مالية تهدد دورة رياضية للمثليين جنسيا



ياريتني ملياردير كان ساهمت في تمويل البطولة


قررت وزارة الخارجية الإسرائيلية إرسال وفد من المثلين والمثليات للمشاركة فى دورة الألعاب الاولمبية لمثلى الجنس , المقرر ان تعقد هذا الصيف فى العاصمة الدنمركية كوبنهاغن. ومن المتوقع ان يسافر العشرات من المثليون والمثليات جنسيا من مختلف دول العالم الى العاصمة الدانمركية لحضور المهرجان الذى يعقد فى الفترة من 25 يوليو الى 2 أغسطس , ويشتمل على إقامة مسابقات رياضية وفعاليات ثقافية ومؤتمرات عن حقوق الإنسان



ويمثل إسرائيل وفد من الرياضيين والفنانين من تل أبيب ، التي يتزامن المهرجان مع احتفال المدينة بالذكرى السنوية المائة هذا العام. وقالت صحيفة "يديعوت احرونوت" ان السفارة الإسرائيلية في الدنمارك ستقوم بتغطية جزء من نفقات الوفد المشارك , الذي سيكون من بين أعضائه عدد من الشخصيات المثلية الإسرائيلية البارزة فى مجال الفن والطرب , مثل ايفرى ليدر ودانا انترناسيونال ، وفرقة رنانا راز للرقص والدي جي. و شركة الدروز للرقص . وأضافت ان الفنانين الإسرائيليين سيؤدون العروض في مخيم خاص يقام في قلب مدينة كوبنهاجن مصمم على شكل شواطئ تل أبيب , ويقدم فيه الايس كريم والفلافل واكلات وأفلام إسرائيلية



ونقلت عن مسؤول في وزارة الخارجية قوله :" أن الدافع من وراء قرار الدعم المالي للوفد هوالرغبة فى إظهار وجه إسرائيل الليبرالي المتنوع الى العالم



وتحذو الدنمارك حذو كندا التى نظمت الدورة الأولى فى مونتريال عام 2006 . ويأمل المنظمون استخدام الحدث لزيادة الوعي بحقوق مثلي الجنس فى العالم . ويعد هذا المهرجان مشروع مشترك من قبل بعض المنظمات الرياضية المحلية بالدنمرك و العديد من الاتحادات الرياضية الدولية لمثلي الجنس ، كالرابطة الرياضية الدولية للمثليين والسحاقيات ، والاتحاد الأوروبي الرياضي للمثليين والسحاقيات



وبالرغم من بعض المخاوف المالية ، تأمل كوبنهاجن في اجتذاب 8 ألاف رياضي من المثليين جنسيا للمشاركة فى الألعاب بالإضافة الى 10 آلاف سائح . ويقول مارك نورثرن المسئول الاعلامى ان التكلفة الإجمالية للدورة قد تصل إلى 60 مليون كرونة دانمركية (ما يقارب 12 مليون دولار) , تساهم مدينة كوبنهاجن ب 25 مليون كرونة , والحكومة الدنمركية ب 6 ملايين كرونة ,ويعول المنظمون على تمويل الرعاة لجمع باقى المبلغ



ويحتوى المهرجان على إقامة 38 مسابقة رياضية مختلفة ، فضلا عن ورش عامة للجمهور لممارسة اليوغا , ودروس للرقص ، وحلقات دراسية عن مثلي الجنس ,وطريقة تصويرهم فى الاعمال السينمائية والأفلام ، ومهرجان الجلود الاسكندينافية , علاوة على احتفالية خاصة ل جمعية مثلي الجنس الدانمركية للبكم بالذكرى السنوية ال 25



ويقول "بيا اليرسليف" عمدة كوبنهاجن للثقافة وأوقات الفراغ ان الهدف من الدورة هو زيادة الوعي بحقوق مثلي الجنس "لقد كنا الرواد فى حقوق مثلي الجنس ولكن غلبنا النعاس فى هذه الوظيفة



وتعتبر الدنمارك أول دولة أوروبية تصدق على زواج مثلي الجنس ،" وتريد ايصال رسالة واضحة إلى دول الاتحاد الأوروبي ، التى لا تزال تميز ضد المثليون ان هذا السلوك لا يمكن التسامح معه" كما يضيف عمدة كوبنهاجن



**نقلا عن ايلاف

2 comments:

Shams Al-Ma7aba said...

واااااااو أبي أشارك لوووووول كلش مايطيح انا وين والإلعاب الرياضية وين حدي متفرج وأشجعهك واقوولهم بحبكم موووت .. ان شاء الله يشرفونا ويبيضوون وجوهنا فديت قلوبهم المثليين والمثليات في كل عصر وزمااان

:)

"Gay Boy" Weekly said...

Shams Al-Ma7aba

هههههههه اوكي حتى كمشجع هم وناسة حلو، عالاقل نشوف اشكال حلوة ونشجع بني جلدتنا :D

الفكرة حلوة واتمنى لهم التوفيق