Sunday, September 28, 2008

أخبارك ايه؟



اغنية هالاسبوع مالها علاقة بهذا البوست ككلمات، لكن لها علاقة كذكرى، لاني كل ما اتذكر هذا الموضوع اتذكر اغنية اخبارك ايه، كنا نسمعها بكثرة ايامها وكمان لانه كان يحب مايا نصري وخصوصا هالاغنية وايضا اغنية "خليني بالجو"، بس اخبارك ايه صارت مرتبطة في هذا الموضوع

كان اول كورس لي بالجامعة، بداية دخولي للجامعة اكيد فيها ارتباك وتوتر شوي، اذكر اول محاضرة رحتها كنت متأخر ثلاث ايام، مشيت جهة القاعة واول شيء لمحته ابتسامة حلوة من شخص يقف في مقابل باب قاعة المحاضرات، بس الابتسامة طولت ونظراته مازات علي

بعد انتهاء المحاضرة سمعت شخص يناديني وانا ماشي، يناديني بإسمي، التفت وكان نفس الشخص، اول شيء قاله: اسمك حلو
قلت شكرا، سألني عن تخصصي وباقي الامور وجاوبته، وصلني لحد السيارة

باليوم الثاني سلم علي وكلمني وبعد المحاضرة مشى معاي، قالي امس كنت اتكلم مع امي عنك
I was like WHAT??
استغربت يعني تتكلم عني مع امك مرة وحدة؟ قالي قلت لامي عن طريقتك بالكلام، ابتسمت قلت ليش؟ قالي لانك تخلط اكثر من لهجة في نفس الوقت

ضحكت وقلت له السبب، لانه هناك اكثر من ثقافة تجمعت فيني، يعني مختلط، سألني عن مادة انا اخذها وهو ياخذها ايضا عند دكتور آخر، وسألني عن رقم القاعة لان حسب كلامه مايفهم على دكتوره ويبي ياخذ عند دكتوري

وراها دخل بموضوع المثليين، فجأة تكلم عن المثليين وعن وجودهم وكثرتهم هالايام، كنت ساكت مارديت

صحيح اني دايما اطنش وحتى لو كان شخص عاجبني ما اطالع ولا ارد لانه هالشي موجود بطبعي، لكن هالمرة مارديت مو عشان هذا السبب، فقط لاني كنت اعتقد انه واحد من القوائم الطلابية اللي هدفها جذب الطالب المستجد للتصويت وانا مالي بهالامور واحسهم ناس فاضية

وايضا وصلني لسيارتي البعيدة وكانت اغنية اخبارك ايه شغالة بسيارته

ايامها كنت ما اطلع الصبح من البيت للجامعة الا لما اشوف مقطعي المفضل من مسرحية الزعيم، كل يوم اعيد نفس المقطع واضحك واطلع من البيت وانا اضحك على عادل امام في هالمقطع

طلب مني رقم تلفوني وعطيته، كلمني مرة وعرفت انه من النوع اللي مايطلع اي مكان الا الشاليه فقط، لا مطاعم ولا مقاهي ولا اي شيء على الاطلاق، فقط شاليه، وانا ما اروح شاليه الا بالمناسبات فقط وعلى عكسه انا احب اطلع واغير جو واروح كافيهات ومطاعم ومقاهي

طبعا كالعادة غيرت رقم تلفوني لاني كنت بالسوق يومها، وانا فيني عادة اني اغير رقم تلفوني مثل ما اغير ملابسي، بدون سبب فقط لاني احب التغيير عادي يعني

سألني، ليش مغير رقمك وماعطيتني رقمك الجديد؟ ضحكت قلت سوري يلا هذا رقمي، انا ماعطيته لانه مو صديقي واعتبره مجرد زميل، عمرنا ماطلعنا مع بعض ولاشي، والى الان حاط في بالي انه هدفه انتخابي بحت

دايما كنت اطنشه عادي يعني بالنهاية طالب همه الامور الانتخابية لا اكثر وكلمني عشان الانتخابات الطلابية، طبعا هالشخص اقل مايقال عنه انه كامل والكمال لله، شاب جذاب وحلو وشخصيته حلوة وهادي ومافيه ولاغلطة، ياريت لو ماكان هدفه امور انتخابية فقط، لكن اكتشفت انه ظني في غير محله

كنت انا وصديقي فراس نتعشى في مطعم ديفاز، انا اكلت شوي لاني شبعان وكنت اشيش وفراس ياكل ونتكلم في كل الامور، جاءته مكالمة ولما خلص قالي: واخيرا صديقي العزيز وجد شخص يرتبط فيه

كلمني عنه، وقالي ان صديقه كان معجب بشخص معاه بالجامعة ونفس التخصص وحاول يلمح كثير امامه لكن يبدو ان الطالب الجديد مغاير لان باختصار مافي منه اي ردة فعل وكان معجب فيه جدا وهذا اللي خلاه يحاول اكثر من اللازم لكن الطالب الجديد اذن من طين واذن من عجين

وفراس يتكلم عن صديقه اللي يبحث عن الاستقرار خصوصا انه من محبين الهدوء وكل طلعاته للشاليه فقط، هنا انصدمت وقلت له: بأي كلية صديقك؟ وعندما سمعت الجواب علطول سألت: شنو سيارته؟ لمزيد من التأكد وقالي كانت كذا واصبحت كذا، حسيت الدم تجمع براسي

قلت لفراس الحين تتصل عليه وتساله عن اسم الطالب الجديد بالجامعة اللي معجب فيه وكان يحاول فيه بس طلع مغاير، سألني فراس عن السبب، قلت له الحين اتصل فيه وراح اقولك يلا بسرعة

اتصل فيه وسأل وفجأة فراس طالعني وقالي لالالا ما اصدق، اشرت انه يسكر الخط وخلاص

قالي معقوله انت؟؟؟ كان يحاول فيك طول هالوقت.. انت مغاير؟؟؟؟ انت اكثر مثلي عرفته بحياتي. قلت له ماكنت ادري وكان عبالي انه من القوائم الانتخابية وهذا اللي خلاني اطنشه

طلب مني فراس انه يقوله عن الموضوع، على راي فراس ما اجمل ان يرتبط اصدقائي ببعض، قلت له خلاص الوقت مو مناسب الحين هو مرتبط ومو حلوة تخرب على شخص ماله علاقة

طبعا انا عصبت على غبائي خصوصا انه كان فعلا عاجبني للاسف

انا: ماخلصت عشا؟
فراس: للحين ماوصلت للنص حتى
انا: خلاص قوم اصلا وزنك زاد انت بحاجة لرجيم
فراس: اشفيك خلني اكمل اكل
انا: ابي شييييييشة ارتفع ضغطي
فراس: طيب انت الحين قاعد تشيش
انا: ابي اروح اشيش في تشي تشي يلا وهناك كمل اكل اكلهم احلا اصلا هالمكان بايخ ومو حلو يلااااااااااا

وكل ما اتذكر الموضوع اقول اخبارك ايه

4 comments:

M.rainbow said...

اول شي يشرفني اني اكون واحد ارد على موضوعك ثاني شي بالنسبة للموقف اللي مريت فيه اتوقع كل واحد مثلي مر فيه في حياته وانا شخصيا صارلي هالشي وما تتوقع قد ايش زعلت من نفسي لما عرفت اني ضيعت على نفسي واحد فيه كل الصفات الي احبها لكن هذا النصيب

عاشق ياسمين الشام said...

ريكي .....

شو ممكن أعمل فيك هلأ؟؟؟

يعني هيك ضليت تتكبر و تتقل عالرجال لوقت ما افتكر إنك مغاير؟
و رغم إنك معجب بيه ضيات تتقل عليه لوقت ما طيرته من إيدك؟ هاي عملة تعملها.

آآخخخ لو كنت مكانك بس.

saudi narces said...

صراحه ريكي اغنيه حلوه وذكرى احلى
واعتقد كلنا عندنا ذكريات مع هالاغنيه
ما ادري ليش احس كل الناس تتذكر اشياء حلوه لما تسمع هالاغنيه


بس بالنسبه للصدفه الي صرات يعني لما اتصل هالمعجب في صاحبك عشان يشكيله صراااااحه عجييييييييييييب


بس الحين يعني لو كنت تعرف ان هالشخص معجب فيك كنت بتبادله الاعجاب
يعني خصوصا انت توك جديد بالجامعه
.... شلون كنت بتتصرف وقتها يعني ؟؟


اما بالنسبه لطريقتك في الكلام وكلامك بأكثر من لهجه .. فما يحتاج تقولنا صراحه بااااين في هالبوست الحوسه الي تسويها لما تتكلم

ElvisFan said...

أخباركـ ايه !

صوره حلوه وأغنية روعه وبوست ولا اروع :d

وبالنسبه لوصفك لنفسك بالغباء. فـ أختلف معك صراحه .! بالعكس تفكيركـ منطقي جداً بس كان المفروض ماتطنش ، وتحاول تعرف شيبي بالضبط


لكن....


وش نقول !



غلطة الشاطر بألف مثل مايقولون :d
يالله خيرها بغيرهـا وتتهنى يارب

عيد مباركـ ، وكل عامـ وأنتمـ بخير
(f)

رائد