Sunday, December 16, 2007

نتيجة الاستفتاء


في الاستفتاء الماضي كان السؤال: اذا قام احد اصدقائك بتغيير دينه او مذهبه، هل سيؤثر هذا الامر على صداقتكم؟


الغالبية البسيطة، وليست الغالبية العظمى لان النسبة %42 قالوا ان هذا الامر لن يؤثر على العلاقة


لكن ما اثار استغرابي هو ان %40 من المصوتين قالوا ان هذا الامر سيؤثر على علاقتهم بأصدقائهم


اما البقية فأجابوا ان هذا الموضوع لن يؤثر على العلاقة بينهم ولكن سيحاولون اقناعهم بعد التغيير


لماذا يؤثر تغيير الشخص لدينه على علاقتنا به؟ أليست العلاقة مبنية على اساس انسجام وتناغم بيننا وبين الاخرين؟ أليس العقل والشخصية هما الاساس لارتباطنا بالآخر؟ اذا ماذا يهم لو قام بتغيير دينه او مذهبه بناء على قناعته الشخصية؟


انا عن نفسي سأتقبل الامر بشكل سلس، لكن فضولي سيدفعني لسؤاله عن القناعات والأسس التي بنى عليها قراره بتغيير دينه دون التدخل في خصوصياته الدينية


ماذا عنكم؟

3 comments:

issaf the moon said...
This comment has been removed by the author.
Heart Beat said...

صديقي العزيز جدا

بالتأكيد الامر يجب الا يؤثر على العلاقة

يعني لو اتكلمنا من ناحية الشخص اللي غير دينه او مذهبه و نقف مكانه

هل هو سيستمر على تقبلنا على الرغم من اختلافنا الآن في المذهب او الدين ؟

اكيد هانتمنى انه يتقبلنا كمان نحن و بالتالي وجب علينا تقبله كما هو دون تخطي حريته الشخصية في اختيار ما يريد

يجب علينا احترام معتقداته و عقيدته ايا كانت لاننا برضه في نفس الوقت بنطلب منه احترام ديننا و مذهبنا

يبقى ليه هاختلف معاه و اتركه مثلا لاننا اختلفنا في هذا الامر

بالنسبة لي ده شيء عادي يجب علي احترامه و عدم المساس به و مش هايأثر على علاقتي بالشخص ده اطلاقا

AnGlOpHiL said...
This comment has been removed by the author.