Sunday, September 30, 2007

الأم تيريزا في النار... أسامة بن لادن في الجنة



هل من يدخل الجنة، يدخلها لاعماله ام لانتمائه لديانة معينة؟

مثلا، بالاسلام فان الشهادتين هي مفتاح الجنة، حتى المسلم العاصي يعاقب في النار ولكن نهايته الجنة، لكن ماذا عن غير المسلمين الذين قضوا حياتهم في خدمة الناس والبشرية وعمل الخير؟ هل مصيره النار فقط لانه غير مسلم؟

هل بالنهاية ممكن لاسامة بن لادن القاتل او صدام حسين الذي اضطهد شعبه او غيرهم من المجرمين بالنهاية مصيرهم الجنة فقط لانهم مسلمين؟ في الوقت الذي ممكن للام تيريزا التي افنت حياتها في خدمة الناس او اوبرا وينفري التي وضعت ثروتها لاسعاد الناس ان يدخلو النار مخلدين فيها لانهم غير مسلمين؟

وبالطبع ليس فقط بالاسلام، فكل الديانات السماوية ومنها اليهودية والمسيحية تجعل من اتباعها اصحاب الجنة والاخرون اصحاب النار

سؤال طالما سألته لنفسي، وبالطبع كل شيء قابل للنقاش والجدال الحضاري مهما كان دون عصبية او انحياز

وكما عودتكم في مدونتي، هناك بوست اسبوعي اجعله مفتوحا للنقاش العام دون ان اضع جوابي ورايي النهائي فيه، وهذا البوست اضعه بين ايديكم للاستفادة من آرائكم ولكي نناقشه سويا بكل هدوء ومحبة

بانتظار مشاركاتكم

33 comments:

GayofSun said...

كلام جميل و زين العقل
من يبيع الحروب،و يتوضا بالدم يدخل الجنة، أما من يشتري السلام و يدعو له و يتعشى مع دموع الفقراء و المساكين، و يزرع الحياة فهو في الجحيم، اي دين أو عقلية يحملها هؤلاء السخفة المحتالون الشمامون؟
على أي حال عنوان رائع و موفق و موضوع جميل رغم اقتضاب الفكرة العامة فيه لكنه سلسل و واضح
طرحت أسئلة بقيت واقفا عليها لسنوات
شكرا لك

"Gay Boy" Weekly said...

gayofsun

اهلا فيك صديقي، فعلا الفكرة مقتضبة لكن حبيت اني اشاركها مع الجميع

الفكرة واضحة وبسيطة ومختصرة، والهدف معرفة رأي كل شخص

تحياتي الحارة لك

fahad_kuwait said...

سؤال منطقي جدا .. أشكرك عليه
انها المرة الاولى لي في مدونتك قرأت بعض مما كتبت وانا سعيد جدا بك .. عزيزي اتمنى ان تعتبرني صديق لمدونتك
مع تقديري
اخوك فهد من الكويت
www.gayfromkuwait.blogspot.com

"Gay Boy" Weekly said...

fahad_kuwait

اهلا فهد، وشكرا على الزيارة، كنت اتمنى انك تشاركني برأيك في هالموضوع عشان اعرف وجهة نظرك، ويمكن يكون عندك جواب على هالسؤال

يشرفني اكسبك كصديق، واعتبرني انا صديق وزائر دائم لمدونتك

تحياتي

LORD.M.M said...

تحياتي

استطيع القول ان الله عادل ..لن يظلم احدا ..




عودة حميدة ..و زي رائع ..


تحياتي

"Gay Boy" Weekly said...

lord.m.m

اهلا فيك عزيزي

واجابتك ايضا اجابة عادلة :)

وشكرا عالكلام الحلو وكلك ذوق صديقي الغالي

momo said...

hello
nice new dress
i think allahs justice is above all things
hope u good
c u
by 4 now

Heart Beat said...

صديقي العزيز

للاسف ترجمة او تفسير الاديان و ما نزل على الرسل هو اللي دايما بياخدنا للنهاية الحتمية اللي بتقول لكل صاحب دين ان انت اللي هاتدخل الجنة و اصحاب اي ديانة اخرى هايروحوا النار

لكني اتفق مع الجميع ان ربنا سبحانه و تعالى هو الحق و العدل و دائما في النهاية يخضع البشر لحكمه و قضائه و ليس لحكم و تفسيرات العلماء اذ ان حتى العلماء و المفسرين انفسهم سوف يحاسبون ان فسروا شيء خطأ و بالتالي تذبذبت الرؤية عند البشر

و جاءت الآية الكريمة لتوضح ان حتى في ابسط الاشياء لا يتساوى الناس

بسم الله الرحمن الرحيم

هل يستوي الذين يعلمون و اللذين لا يعلمون

صدق الله العظيم

اذا كيف يستوي القتلة حتى و ان كانوا ممن نطقوا الشهادتين بمن لم ينطقها و لكن احب الله من قلبه و افنى حياته و ثروته و جهوده حتى اخر لحظات عمره في خدمة الناس و اسعادهم

اجندا حمرا said...

انت عارف ياريكي اني من فتره قريت علي النت حاجه عن الام تريزا ان رسايل اكتشفوها بخط ايدها بتشكك في ايمانها و طبعا حاجه زي كده ممكن تعمل قلبان لانها بتعتبر قديسه علي مااظن

الفكره في الموضوع ياريكي ان اتباع كل ديانه بيكونوا متأكدين انهم هما و بس و مهما عملوا علي الجنه طوالي و لو قلتلهم طب و لو فيه حد من ديانه تانيه كويس و بيعمل كل حاجه حلوه يخش الجنه ليه ماتلاقيش رد مقنع

قناعتي الشخصيه ياريكي في الاساس ان البني ادم مش محتاج عشان يعمل حاجه كويسه انه يتبع دين معين
الطيبه و الاخلاق الحميده بتتزرع جوه البني ادم مننا و بنحاول نخافظ عليها مع كل تحديات الحياه
حبنا لبعض مفروض انه يكون شئ اتوماتيكي عشان نحافظ علي الصلات الطيبه بين البشر و نقدر نكمل الحياه بكل تناقضاتها و مشاكلها و لحظاتها الحلوه و المره

اسفه للاطاله ياجميل بس موضوع مميز و عوده قويه تحياتي لك ياريكي

"Gay Boy" Weekly said...

momo

Thanks, glad that you like my new look :)

Of course, God is fair and Justice, but I wrote this post to ask some questions that we all thought about. And it's good to discuss it and see everyone's point of view.

Thanks again :)

"Gay Boy" Weekly said...

heart beat

فعلا في كل ديانة نجد اشخاص وضعوا انفسهم كأوصياء على الدين، يفسرون الدين على هواهم

انا واثق ومقتنع تماما ان الله العادل، ولكن طرحت هذه الاسئلة بعيدا عن الذات الالهية، لكن اريد معرفة الجواب بالنسبة للاديان، فكل دين يعطي الجنة لاتباعه فقط

وفعلا، لايمكن ان يستوي القاتل مهما فعل بالانسان الذي وضع حياته لخدمة البشرية

شكرا على مشاركتك القيمة

"Gay Boy" Weekly said...

اجندا حمرا

انا اتفق معاكي عزيزتي ان الانسان مش محتاج انه يتبع دين معين عشان يكون كويس بحياته، وانا مقتنع بهذا الشيء

الاديان علمت الانسان انه هوا فوق وغيره اقل منه، في ناس مؤمنة وتتبع دين لكنها تستخدم عقولها، وهم للاسف الفئة الاقل في كل ديانة

برأيي مايفرق بين انسان وآخر هو اخلاقه وعمله، وليس اتباعه لدين معين

شكرا عالمشاركة وماتقوليش انك طولتي بالرد ولاحاجة، خذي وقتك قولي وطولي زي مانتي عاوزة، انتي اصلا اللي بتنوري المدونة

NoorGay said...

شكرا لهدا الموضوع الرائع
وشكرا لزيارتك
ارجو ان تعتبرني صديقا لك

صديقك نور

"Gay Boy" Weekly said...

noorgay

سعيد بمرورك وتشرفني صداقتك

صديقك ريكي

Room No 69 at a queer hotel said...

هاي
طبعا سؤالك ده منطقي وجميل ولكن للأسف هو اتجاوب عليه من زمان وبشكل مفصل
طبعا هناك فرق
لكن من دون اي تحيز ورغم كوني مسيحي
انا اعرف تماما ان الام تريزا لم تكن فعلا امينه على الاموالالتي كانت تدخل لذلك الملجأ بل ان هناك فلم وثائقي اتذكره بعد رحيلها كان يشكك بوجود اختلاسات
تصور ملاين وملايين التبرعات
ورغم ذلك كان الملجا في حاله مزريه وكانت الراهبات يسئن معاملة الايتام وهذا واضح من خلال الصور وشكل الدير الذي يضم الملجأ وحتى الطعام كان رخيصا , رغم زيارة الاميره الراحله له وقد ابدت امتعاضها من ذلك...
لذلك يجب انلا ننخدع بالمضاهر!

وبخصوص اوبرا وينفري وبيل جيتس وغيرهم , فانت تعلم تماما ان ما يفعلونه يعود عليهم بالشهره والانتشار اكثر بكثير مما يدعونه , طبعا هو عمل نبيل وخيري ولا احد ينكر ذلك, ولكن في الغرب لا يوجد مفهوم ان تفعل شئ حبا في الله و المسيح , هم يفعلون ذلك من دافع انساني ولا تنسى ان اوبرا تأتيها التبرعات من كل حدب وصوب فهي ليت خسرانه شئ بل شهرتها تزداد بذلك , لو كانت فعلا تحب الخير لجاءت لأطفال الصومال والعراق وغيرهم من الدول ولم يكن الامر انتقائيا ,هي تجني من زياده عدد مشاهديها حول العالم البلاين ...فكم مليون لن يؤثروا كثيرا ...وهم لايوجد عنهم مفهوم اعمل الخير ورميه في البحر او افعل الخير بالسر ...هي تظهر في وسائل الاعلام على انها هي المعطيه والمتفضله , واكرر هو عمل نبيل ولكنه مدفوع التكاليف , وبخصوص البقيه فانا لا اعرف شئ عنم فهم اقرب اليكم وانا لا اتدخل بهذه الامور , ولكن حتما لكل شخص عقاب وليست المساله متروكه هكذا ,ولكن نعود لمساله الجنه والنار , هي مفهوم موجود في العقائد وهو امر طبيعي ولكل خير مكافأه ولكل شر عقاب ...من هو الخير ومن هو الشرير هذه اتركها للقدر والمستقبل !! موضوع جميل وعقليه اجمل
شكرا لك وسعيد بعودتك بعد طول غياب يا خالد!

"Gay Boy" Weekly said...

Room No 69 at a queer hotel

اهلا فيك عزيزي

بالنسبة للأم تيريزا فهي كمثال عن الموضوع وليست المقصودة، هناك الكثير من الناس من ديانات مختلفة او بلا ديانات ولهم حسنات كثيرة، ولهذا طرحت السؤال، لان كل انسان له عمال صالحة يجب ان يكون له جزاء بالمقابل ولكن كيف؟

بالنسبة لاوبرا وينفري، فلديها منظمة اسمها
Angel
وهذه المنظمة تعمل لصالح اطفال افريقيا، ومافعلته اوبرا لم يفعله احد من اصحاب الملايين العرب

لكن تبقى هناك دائما اسئلة، ومن الجيد ان يتم طرحها للنقاش العام، وانا سعيد بمشاركتك القيمة معي

شكرا لك عزيزي وانا حقا سعيد بتواصلك معي

تحياتي الحارة

arizonan said...

السلام عليكم
اخي العزيز
احب ان اقول اني متابع لمدونتك منذ فترة ليست بالقصيرة و اتردد عليها بين الحين و الآخر واقولها صراحة انه اعجبتني العديد من مواضيعك.
لا اشارك في المدونات عادة لكني آثرت هذه المرة المشاركة حين تذكرت قول النبي عليه الصلاة و السلام: "من كتم علما ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار"
كلامي سيكون من منظور اسلامي بحت و مبني على نصوص من القرآن الذي يؤمن به أي مسلم
أولا أقول انه لا يوجد أحد يحدد مصير فلان إلى الجنة كان أم إلى النار
و لاأحد يقول أن أسامة بن لادن يدخل الجنة أو النار بل هذه الأمور من شأن الخالق عز وجل هو يحكم بين عباده بالعدل فهو العدل الذي لا يضيع حق مخلوق عنده
و من يقول أن فلان في الجنة و فلان في النار فقد تعدى حدود الله فهذه الأمور كما قلت أنها اختصت بالخالق دون المخلوقين
ثانيا صحيح انه لا أحد يستطيع أن يقول فلان في الجنة او فلان في النار، لكن عندنا معطيات نستطيع من خلالها معرفة من سيدخل الجنة و من سيدخل النار لكن من غير تحديد اشخاص بعينهم بل نقول ان من فعل كذا و كذا يدخل الجنة و من فعل كذا و كذا يدخل النار أي انه حكم عام من غير تخصيص و مثال ذلك بسيط، في الإسلام بل في كل الشرائع السماوية (اليهودية و المسيحية) أن الملتزم بالدين و الشريعة فسينال جزاء حسنا و المسيء و العاصي سينال جزاء سيئا و لا أعتقد انك تختلف معي في ذلك
ثالثا في كلامك يا عزيزي ذكرت انه الشهادتين هما مفتاح الجنة و أن المسلم مهما فعل فنهايته إلى الجنة و لا أعتقد أن هذا الكلام صحيح لأن الشهادتين لها مقتضيات يجب الالتزام بها و لها نواقض يجب الابتعاد عنها، فلو أن شخصا شهد الشهادتين و أتى بناقض لهما فما الفائدة من الشهادتين؟
رابعا أنا لا اعرف الام تيريزا ولا أعرف ما هو معتقدها لكن ما أعرفه أن الله لا يضيع حقا فالمحسن الغير مؤمن يكافئه الله عز وجل في الحياة و يوسع عليه في رزقه، و ما الأميرة ديانا إلا مثال على ذلك، فكلنا نعرف ماذا كانت و ماذا صارت فقد كافئها الله على أعمالها الخيرية بأن أصبحت أميرة و مشهورة و عندها من المال و بيل جيتس و اوبرا و غيرهم الكثير الذين أعطاهم الله ما لم يعطه لكثير من المسلمين و هذه كلها نعم من الله سبحانه و تعالى لكن في الآخرة سيحاسب الإنسان على دينه أولا قبل دنياه فالمعلوم عند المسلمين أن الصلاة هي أول ما سيحاسب عليه الإنسان فإن صلحت صلح باقي العمل و إن فسدت فسد باقي العمل و ان كان الانسان مسلما يشهد الشهادتين فما بالك بغير المسلم؟
خامسا كل الديانات تؤمن أنها الديانة الصحيحة و التي تدخل الجنة و تمنع من النار ليس الإسلام فقط و عندنا في الاسلام أن المؤمنين هم من يدخلون الجنة طبعا هذا يشمل المسلمين و اليهود و المسيحيين المؤمنين من الديانات الأخرى قبل الإسلام
سادسا القرآن الكريم يقول: " و قدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا" هذه الآية في غير المؤمنين أي أن يوم القيامة لن يكون هناك أعمال انسانية يحاسب الإنسان عليها اذا لم يكن مؤمنا بالله أو بالرسول عليه الصلاة و السلام او بالمعتقدات التي نعتقد انها هي الصحيحة في الاسلام لكن من عدل الله سبحانه و تعالى انه قد يخفف العذاب على من قاموا بالاعمال الانسانية التي تخدم البشرية و هؤلاء ليسوا كفرعون أو أبو جهل أو أبو لهب و ليسوا في نفس درجتهم، فكما أن الجنة درجات يتفاوت فيها الناس حسب أعمالهم فالنار درجات أيضا يتفاوت فيها الناس حسب أعمالهم
آسف لأني أطلت في تعليقي
و أخيرا أقول مبارك على الجميع ما بقي من الشهر الفضيل

A/kader said...

صديقي خالد
يا أهلا و سهلا بعودتك
أولا مبارك الشكل الجديد للمدونة
ثانيا عندما قرات الموضوع عادت بي الذاكرة إلى نقاشاتي مع حبيبي حول مسألة الإيمان و الجنة و النار
و الغريب ان حبيبي طرح نفس السؤال الذي طرحته انت اليوم : هل تعتقد يا ياسين ان الجنة ستكون من نصيب أسامة بن لادن والنار من نصيب الاخت تيريزا
اجبته و عن قناعة لا اسامة بن لادن الإرهابي الذي اعرفه من خلال وسائل الإعلام سيدخل الجنة و لا الاخت تيريزا السمسارة كما يقولون عنهاستدخل الجنة
أما حقيقتهما حقا فلا يعرفها إلا الله و هو وحده المعني بمحاسبتهما لا نحن
تقبل تحياتي صديقي و أهلا بعودتك

"Gay Boy" Weekly said...

arizonan

اولا: بما انك لاتشارك بالمدونات والان شاركت فأنا اعتبره شرف لي ان تشارك في احد مواضيعي واشكرك جدا

ثانيا: هناك العديد من الاشخاص المصنفين كرجال الدين يحكمون على بعض الناس، هذا بالجنة وذاك بالنار وهذا خطأ برأيي، وطبعا هم بأعمالهم لايمثلون دين معين فالدين اشمل واوسع

انت تكلمت عن موضوع وهو الهدف الحقيقي وراء كتابتي لهذا البوست، من كلامك افهم ان (وهذا من وجهة النظر الاسلامية) افهم ان عمل غير المسلم الصالح يأخذ عليه جزاءه بالدنيا، اما الاخرة فيحاسب كل انسان على ايمانه ودينه. هذا النقاش دار بيني وبين اخي، ولهذا كتبت البوست

بالنسبة للام تيريزا واسامة بن لادن، اريد توضيح نقطة، وهي اني وضعتهم كمثال فقط وليسو مقصودين فعلا، يعني انا لا ارى ان مكان الام تيريزا يجب ان يكون في الجنة ولا اقول ان اسامة بن لادن مكانه النار، بل وضعتهم كمثال لاعمالهم الظاهرة للعيان، اما ماتخفي صدورهم فالله وحده اعلم به

اذا، كل دين سماوي يقول ان كل انسان يكافأ بالدنيا للكن للاخرة لاتباع هذا الدين، والثلاثة اديان يقولون الشء ذاته، ولهذا طرحت هذا السؤال، وجعلته مفتوحا للنقاش دون ان اضع عليه جواب محدد، لان الاهم هو معرفة رأي كل قاريء، وانا بصراحة ودون مجاملة استفدت من رأيك بالموضوع كثيرا

لاتعتذر عن الاطالة، فما كتبته مهم ويستحق القراءة والتدبر، واتمنى ان تستمر في زيارة مدونتي، حتى ان لم ترغب بالمشاركة، يكفيني ان هناك انسان مثقف يقرأ ما بعض مما اكتب

تحياتي لك

"Gay Boy" Weekly said...

عزيزي ياسين

فعلا بالنهاية الله وحده اعلم بمن يستحق الجنة ومن يستحق النار، والله هو العدل المطلق وهو اعلم العالمين

لكني طرحت السؤال لانه يدور في ذهن الكثير من الناس، وكما عودت الجميع في مدونتي، اقوم بطرح القضايا والمواضيع التي تدور في بال الكثير من الشخاص بشكل مجرد حتى نستفيد جميعنا من النقاش والافكار

تحياتي لك صديقي الغالي

arabicmask said...

صديقي العزيز واصدقائي الاعزاء .. كثيرا ما يثار هذا الموضوع للنقاش من في الجنة ومن في النار ..للاسف كثير يقف ضدي عندما اقول ان الانسان يبعث على اعماله ..لان الدين هو المعاملة ..يعني مثل الام تريزا التي افنت حياتها في عمل الخير فاعتقد انها ستكون مع الانبياء والصديقين والله اعلم ..كلنا نرتكب اخطاء ولكن عمل حسن يمكن ان يدخلك الجنة .. قضية الاديان مشكلة ..المسيحي يقول انه الذي سيدخل والاخرين لا ..واليهودي كذلك .. والمسلم كذلك ..لنترك الحساب لرب الحساب ونمضي على طبيعتنا واجزم ان الله اكبر من تفكيرنا السطحي ..انتعامل مع بعض بانسانيتنا وليس على لوننا وجنسنا وديننا

"Gay Boy" Weekly said...

arabicmask

كلامك هو بالتحديد الذي اؤمن فيه انا، انا لست من الذين يقفون ضدك في هذا الموضوع، بل ماقلته انت هو نفسه اللي انا مقتنع فيه

human said...

انها نكتة فعلا ان يكون بن لادن فى الجنة
بينما الام تريزا فى النار
انة المنطق المقلوب
للدين المقلوب
تحياتى

GayVisionFromMorocco. said...

السلام عليكم

اتفق مع لورد في القول

تحية

"Gay Boy" Weekly said...

human

الكثير من الاشياء غير منطقية، ولهذا دائما نطرح الاسئلة

تحياتي

"Gay Boy" Weekly said...

GayVisionFromMorocco

شكرا للمشاركة

تحياتي لك

Ali said...

hey gay boy weekly

لا اعتقد بان اي شخص لديه اجابه لهذا السؤال
فمسآله الجنه والنار فهذا امر من رحمه الخالق

وعلى حسب معاير البشر المحدودة اعتقد بان اعمال الام تيريزا تكسبها درجات اكثر في الميزان ولكن موضوع دخولها الجنه اذا شاء الرحمن فهو رحمه منه


شكرا

محمد said...

عزيزي خالد
أنا سعيد بعودتك للتدوين والنقاشات البناءة التي تطرحها في مدونتك الأسبوعية
بالنسبة لي أعتقد أن محبة الله تتسع للجميع ولا يمكن حصرها بدين معين فالأخلاق الحميدة أوسع من حصرها بالدين وكل الأديان تدعو أتباعها لفعل الخير وترك الشر! وربما تساؤلك هذا أحد الأسباب الكثيرة التي جعلتني أصير علمانيا فأنا لا أستطيع أن أؤمن بدين يحصر رحمة الله في أتباعه فقط والبقية في النار! وهذا للأسف هو حال كل الأديان السماوية من الإسلام إلى المسيحية واليهودية
دمت في محبة الله يا خالد

"Gay Boy" Weekly said...

Ali

هناك اسئلة كثيرة من الصعب ان تجد اجابة عليها

نحن علينا ان نطرح الاسئلة، والنقاش اكيد راح يفيدنا

شكرا للمشاركة

"Gay Boy" Weekly said...

محمد

عزيزي، طريقة تفكيرك تعجبني، فأنت تؤمن بالله وتشعر به ولكنك تسمو فوق كل الاشياء التي يقولها رجال الدين، فكما قلت المحبة تعلو على الاديان

Anonymous said...

اظنكم دائا تحاولون اثارت مسائل لضرب الاسلام و ما ادراكم ما هي نوايا هؤلاء القساوسة و الاخوات اضافة و كأنه لا يوجد من يفعل الخير غير الاوروبيين و نحن المسلمون فقط متعطشين للدماء متناسين مجازر جورج بوش ضد العراقيين و اعمال العنف الاسرائليين ضد المسلمين اضافة الى انها امور ربانية ومهما كبرنافي تطورنا العلمي و الفلسفي فلن نكبر على الله فهي حكمته و لا يمكننا مناقشتها لانها امور تفوق العقل و التنفكير البشري

Anonymous said...

ان المسلم ليس من ولد لاهل مسلمين انما لمن امن بالله ومن يؤمن بالله وعمل صالحا لارضاء الله ومخافته دخل الجنة
انمامن عمل حسنتا لكي يكافئ عليها بالدنيا لكي يحصد الشهرة والبيع ما هو الا تزييف وان الله اعلم ما في القلوب
لا نحكم على الشخص بما يفخر به انما بما اخفى من طيبات.
والله اعلم وارحم وهو الحاكم والعادل
شكرا
استخفر ربي

كان يا ما كان said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة