Sunday, July 22, 2007

سطوة رجال الدين... والرعاع



لا اعلم ما السر وراء انقياد كثير من الناس وراء مايسمى رجال الدين (للعلم لايوجد بالاسلام شيء اسمه رجال دين ولكنهم اخترعوا هذا المصطلح لوضع قبضتهم على رقاب الناس)، بالنسبة لما يسمى رجال الدين، فأنا لن اخوض في موضوعهم لانه كالنفخ في جربة مقطوعة، ولكن سؤالي لهؤلاء الرعاع والذين يمشون كالريبوت دون ان يستخدموا عقولهم، ما الذي يجعلهم ينفذون كل ما يُطلب منهم دون تفكير؟؟ لدرجة ان يقتلوا انفسهم كما نراه اليوم وهذا الكم الهائل من الانتحاريين


لماذا استطاع العالم كله ان يجعل الحوار لغة له، بينما غرق العرب في الانصياع التام لدرجة ان المفكرين واصحاب العقول اصبحوا قلة يُشار اليها بأنها شيء طاريء او شاذ


لو لاحظتوا ستجدون في كل ديانة اناس كالرعاع ينفذون مايطلب منهم من رجال الدين، ولعلنا نجدهم اكثر في بلاد المسلمين للاسف، كيف والاسلام يخاطب العقول كما يقال؟ هل هم عبء على الاسلام؟ ام هم بالفعل ينفذون الدين كما يقولون؟


اسئلة دائما تحيرني، فأنا مثلا لو جاءني شخص من هؤلاء ومهما اقنعني تجدني استخدم عقلي ولا انقاد لكل من هب ودب، اذا لماذا لايستخدمون هم ايضا عقولهم؟ هل تعلموا منذ الصغر ان الانصياع وتنفيذ الاوامر لدرجة الانتحار هو الذي سيدخلهم جنات النعيم؟


انا ارفض فكرة ان مناهج التعليم او الوضع الاجتماعي هو السبب، لانني من مجتمع تخرج منه ارهابيين وانا ايضا تخرجت منه، درسنا نفس المناهج، اذا لماذا لم اصبح انا متخلف او ارهابي؟


اما بالنسبة للفقر، دعوني اتحدث عن منطقة الخليج، هنا يوجد فقراء لكن اقل فقير يمتلك منزلا يضمه، في الوقت الذي تجد في الولايات المتحدة الامريكية فقراء ينامون بالشارع وفي بيوت المجاري، وهو مايسمى عندهم

Homeless

يعني الفقر هناك اشد واقوى الى درجة ان ينام في الشارع، لكننا لانرى مجموعات ارهابية من الامريكيين؟ اذا الموضوع يتعدى الفقر والمناهج


انا لا اتكلم هنا عن الاسباب السياسية التي ادت الى خلق جيل من الارهابيين كما حدث في موضوع الاتحاد السوفييتي ومسألة الجهاد، انا اتكلم عن نقطة معينة وهي مسألة الانصياع التام والانقياد لكل مايقوله رجل الدين دون تفكير، ما الذي يجعلهم يقومون بذلك؟


ربما تفسير الدين حسب الاهواء والذي تكلمت عنه سابقا، وربما ذلك الترابط الشديد الذي يعيشه العرب بين الدين والحياة، والذي يتجلى في الاتصالات الهاتفية في البرامج الدينية مثلا في رمضان، لدرجة انهم يقومون حتى بالسؤال عن اتفه الاسباب وماحكمه، وكأنهم اصبحوا لايستطيعون القيام حتى بالضحك دون ان يجدوا له سبب ديني


لا اريد ان اختم الموضوع بجواب، لاني اريد مشاركتكم فيه واخذ آرائكم، لعلنا نصل لجواب معا، الموضوع مفتوح وانتظر آرائكم

8 comments:

Hosam said...

عزيزى
انا هرد على شئ واحد والفقر والارهاب
لانك مش متصور ان عندهم ارهابيين
بس ارهابيهم مش زينا غلابه دول بيلبسوا ملابس عسكريه وبيخدوا مرتبات كمان محدش يقدر يحكموا لما يقتل
وانتى شكلك متعرفش الامريكان بيعملوا ايه فى المدنين العراقيين ومش هجبلك امثله تانى من ارهابيين كتير فى اماكن كتير
سلام

Heart Beat said...

صديقي

مرة كده قريت موضوع على النت عملته مؤسسة بحوث اجنبية

سؤالهم كان عن ليه ظاهرة الارهاب منتشرة بكثرة عن المسلمين

نتيجة البحث قالت ان السبب قد يرجع الى ان رجال الدين الاسلامي او شيوخ المسلمين من قيادي العناصر و الخلايا الارهابية يعدون الارهابيين بالجنة و حور العين نساء بكر و لكل منهم 72 امرأة ينكحها فتعود عذراء كما كانت من قبل فيعود و ينكحها مرة اخرى

و ذكر البحث ايضا ان 99% من الارهابيين المسلمين من غير المتزوجين لذا كان من السهل الايقاع بهم في شرك الجهاد في سبيل الله و بالتالي دخول الجنة و العيش في نعيمها مع الحور العين.

دي نقطة ارتكاز البحث

ROSE-Transexual diary said...

والارهابية يبقى عندها 72 ذكر في
الجنة ؟؟؟

مهم بيروحوا ينتحروا علشان 72 ذكر او او انثى يعني حاجة مش بسيطة

بس الي بعثوهم بيستمرو بالحياة وبيستمتعوا بين الجواري في جنة الدنيا والي ماتو راحت عيهم
يعني جاهدوا باموالكم وانفسكم على قتل الناس واذا ما لقيتوش اقتلو بعض

الناس حتاكل بعضيها
مهم بيقتلونا كمان احنا بالحياة

حاجة اساسها كراهية البشر ونفاق على بعض

A/kader said...

سطوة رجال الدين ... تعبير صريح جدا
و قد استغبى هؤولاء الرعاع كما وصفتهم
***
هل الفقر مبعث للإرهاب ... ؟
لا أعتقد لكنه ربما عامل مساعد في ظل تلك الفتاوي التي استعرت حتى اصبح لكل شارع في المدينة مفتي لا يفتي وإنما يخرف ... ! ؟
*****
لكن الم ينتحر اليبانيون (الكاميكاز) و يدفعوا بأشلائهم في سبيل الوطن
****
لم تعتمد الثورة الجزائرية الأساليب الإنتحارية و إنما حرب العصابات و الشوارع و حتى المواجهة المباشرة إن فرضت الظروف ذلك
كما كان من بين المجاهدين من يسمون بالفدائيين مهمتهم مراقبة تحرك العدو ونقل المعلومات وقنص جنود العدو وزرع العبوات الناسفة في الملاهي و اماكن تجمع ومرور العدو
و رغم أن مهمة هؤولاء هي الاصعب ولطالما تعرضو للملاحقة واحيانا الإعتقال ... لم يفكروا في الإنتحار ... فذلك قطعا يتنافى مع الدين الإسلامي و كانوا يتعرضون للتعذيب حتى الموت و من ينسى حكاية العربي بن مهيدي
******
ر غم ذلك لا ينبغي ان ننسى ارهاب أمريكا و إسرائيل فهو أعتى واشد
********
تقبل تحياتي

mthlykaweyy said...

عزيزى جاى بوى
ازيك
انا مثلى قوى
قرات مقالك وعجبنى وفعلا
رجال الدين بيعملوا سلطه على البشر
وممكن سلتطهم توصل لدرجه القتل
كمان زى ما بيحصل فى ايران من قتل
للمثليين
والناس بتقتل بعضها
والحروب وكل ده ربنا برىء منه
ده من البشر
تحياتى لك
مثلى قوى

Ali said...

gay boy weekly سلام

بصراحة ليس لدي رد لسؤالك ولكن هناك نوعية معينه من الناس يسهل استقطابهم من قبل الجماعات الدينية

اناس فقراء ، اناس بلا عمل، واناس مظلمون اجتماعيا وتلك الفئة من الناس
ليس ضروريا ان تكون وتيرة الدين لديهم عالية

وهناك ايضا من الناس من يحسون بالظلم السياسي والاجتماعي في بعض الحالات، وهذة الفئة الحس الديني يكون لديها عالي وتاخذ فترة اطول في استقطابها

قرات موضوعا عن النيولوك والدين ولن تجد اجابة لسؤالك فيه ولكن حقا يستحق القراءة
http://ga7im.blogspot.com/2007/07/blog-post_23.html

الشفافية said...

في المجتمع العربي
هنالك مظاهر دينية كثيرة ..
أنت تعلم

مثلا الصلاة ..
الصيام
وغيرها من الشعائر
والمعاملات ..التي تربط بالدين

هنالك فصل في الأمة الإسلامية؟
بين شخصية المتبحر والمتخصص في الدين

أو الشخص المبرمج على أن هنالك شخص متخصص في هذه الحياة أعلم منك

فالخبير في الديكور .. يعرف .. أكثر من غير الخبير

س : فهمت , مفهوم التخصص وغير التخصص؟؟

هذا أولا ..

برمجة العقل على عدم الإستقلال

بحيث لعالم الدين مكانة أيضا

وبالتالي يلزم الإحترام والطاعة

ولكن لو نظرنا الآن

رجال الدين يتصارعون

ويختلفون في الآراء

يجب أن نشجع على التفقه والتعلم في الدين

بحيث .. لا نبيع عقولنا على أحد

والسلام ختام

احساس لسه حى said...

عزيزتى
رجعت اشوف رديتى بايه على لقيت ردود اصدقائك اللى معظمها سطحيه
اللى مش عارفين ايه الارهابى الاكتر ظلم
اللى يقتل وهو فقير وخايف ويموت فى سبيل كده
ولا اللى يقتل ومعاه جيوش وبلاد وفلوس وهو مش مؤمن بشئ الا الملابس بتعته
قرنى كده
سلام