Sunday, March 4, 2007

الصداقة الحقيقية


(رحمة عظيمة قد تأتي مع هبة صغيرة، وثمينة هي كل الأشياء التي تأتي من أصدقاء)

"ثيو كريتس"


بالامس كنت اشاهد حلقة من مسلسل (Will & Grace)

في هذه الحلقة، كان هذا الشخص الكندي، والذي احب ويل كما احبه ويل ايضا، يحاول الزواج من امريكية فقط لكي يستطيع الحصول على اقامة دائمة في امريكا، ولكن لم تجري الرياح كما اشتهى ويل وهذا الشاب، وغريس، التي هي بالمناسبة من مغايري الجنس واصدق الاصدقاء للشاب ويل المثلي، كانت تحاول جاهدة معرفة ما اذا كان هذا الشاب الكندي يحب ويل فعلا ام انها مجرد علاقة عابرة، انظر كيف هي الصداقة العميقة بين شخصين مختلفين بالميول، وعندما تأكدت من ذلك، قررت ان تتزوج هي بالشاب الكندي لمدة سنتين لكي يحصل على الاقامة ويبقى بجانب حبيبه ويل


لم اجد اروع من هذه التضحية ولا اروع من هذه الصداقة، بين شخصين مختلفين بالميول لكن متقاربين بالقلوب والمشاعر والصداقة الحقيقية.


لماذا لانجد كثيرا هذه النوعية من الصداقة بين مثلي ومغاير، ذكرا كان ام انثى، في مجتمعاتنا؟ لم لا نجد اصدقاء يحبوننا فقط لذاتنا، تجمعنا كل معاني الصداقة السامية والحب الانساني ولا تفرقنا الميول، بل نجعل اختلاف الميول عامل تقارب وليس تباعد


كم اتمنى ان ارى هذه الصداقة الرائعة بين المثليين والمغايرين في دولنا ومجتمعاتنا.... هل انا اطلب المستحيل؟

6 comments:

خواطر مثليه said...

عزيزي صدقني انا برضو بتمني وجود تلك الصداقه النادره التي نجدها في الغرب بين المثليين و المثليات و مغايري الجنس
فأنت ممكن تكون مثلي و صديقتك من مغايري الجنس لكن فيه تفاهم عميق بينكم و انا مثلا مثليه و لكن لدي مثلا صديق من مغايري الجنس بيحترمني و بيحترم ميولي و مش بيحاول يغيرها و بنفهم بعض اوي و مش بيحاول يتفزلك و يقولي غيري ميولك ده عيب ده حرام لأ هو متقبلني زي مانا زي مانا متقبلاه زي ماهو بس هو ده صعب
صعب في مجتماعتنا الشريقه عشان فكره انك تساند مثليين و مثليات كتير مش مبلوعه عند الناس و المغايري الجنس كتير بيفهمونا غلط و يقولوا دول اكيد حيلعبوا علينا مع اننا عارفين هما ايه و استحاله طبعا نبصلهم بصه كده و لا كده بس تقول ايه
يارب فعلا عزيزي نلاقي الصداقه النادره دي
صدقني فعلا بتلاقي انك ممكن تكون صداقه رائعه لانها خاليه من اي مصالح مجرد اتنين بيفهموا بعض و بيتكلموا و يرتاحوا سوا
في
queer as folk
برضو الصداقات دي موجوده و كتير بتعجبني

"Gay Boy" Weekly said...

queer as folk
انا تابعته كله واحب الصداقات والعلاقات الاجتماعية اللي فيه

BR!AN said...

أهلاً .. بلوج جميل ..
أنا متابع ويل أند جريس من زماااان.. وعندي على دي في دي السيزونز من الأول للسادس اشتراهم لينا واحد صاحبنا كان ببريطانيا من فترة .. فالمسلسل كله عندي ..
أنا و"ك" حبيبي بنقعد بالساعات بنتفرج على ويل أند جريس أو كوير أز فولك لأنه بالفعل فيه كمية من المواقف التي بتعلمك إزاي تتعامل مع حياتك .. خصوصًا "كوير أز فولك" على عكس ويل أند جريس اللي أغلبه ضحك وإن كان حاوي على بعض الجد.
مشفتش الحلقة اللي بتتكلم عنها .. باين أكيد بالسيزيون التامن اللي بيطلع دلوقت على الشوتايم .. مش بنتابعه لأننا ناويين نجيبه على دي في دي كمان .. لما اشوف الحلقة يمكن اعدي واكتب رد جديد .. :)

"Gay Boy" Weekly said...

br!an
اهلا فيك

الحلقة كانت يوم السبت على شوتايم.. واللي شدني هو الموقف وقوة الصداقة وحب الصديقين لبعص لهذه الدرجة. وانا ايضا من متابعي
queer as folk
وفعلا مثل ما انت قلت، ويل اند غريس ماخذ الطابع الكوميدي لكن انا كنت اتكلم عن موقف معين وتمنيت لو اشوف هذه الصداقة منتشرة بكثرة

تحياتي

soso said...

اتوقع مثل هذا النوع من الصداقة نادر لأنه يتطلب تضحيه وخاصة في مجتمعاتنا العربية ولا يوجد شخص مستعد لتضحية.

ولكن كما سمعت من بعض الاشخاص المثلين والمثليات وخاصة في المناطق العربية والخليجية خاصة انهم يتفقون على الزواج امام المجتمع ولكن بينهم وبين انفسهم وربهم وهذا المهم لا يكون هناك اي ارتباط جسدي بينهم.


كمثلين هل تجدون انفسكم مضطرين لمرحلة من مراحل حياتكم لرضوخ للمجتمع وضغطه والإقدام على مثل هذه الخطوة أقصد الزواج امام الناس؟؟؟
اتمني ان تجيبوا على سؤال
واشكركم مقدما

تحياتي لكم جميعا
وان نختلف ليس معناه ان نصبح اعداء

"Gay Boy" Weekly said...

soso

انا لم اسمع بهذا النوع من الارتباط اما المجتمع، على الرغم من اني فكرت فيه مرارا، ولكني لست بعمر الزواج حاليا يعني هذاالموضوع لمن هم في عمر الزواج، لكن في منطقة الخليج وخاصة الكويت لا ارى هذا الموضوع شائع، فهنا يستطيع المرء الا يتزوج ويتعذر بأي شيء... لكن ممكن انه يناسب الفتيات اكثر لانهم وكالعادة محط الانظار في مجتمعاتنا العربية. انا عن نفسي وبكل صراحة افضل ان اكون عازبا لاني مثلي ولا ارغم نفسي على شيء لا استطيعه، اما موضوع ان يتزوج المثلي من مثلية فسأحاول ان ابحث في هذا الموضوع في منطقة الخليج. واذا كان متشرا بشكل كبير فسأعتبره حل مثالي للذين يعانون الضغط العائلي في موضوع الزواج